تمضي مجموعة Visa قدما في تحسين خدماتها النقدية ومتابعة المستجدات التقنية . م Visa وشركة نقديات تونس والجمعية المهنية التونسية وفي هذا اإلطار، تنض للبنوك والمؤسسات المالية لتحفيز الدفع الالتالمسي في تونس .

0
107

تمضي مجموعة Visa قدما في تحسين خدماتها النقدية ومتابعة المستجدات التقنية . م Visa وشركة نقديات تونس والجمعية المهنية التونسية وفي هذا اإلطار، تنض للبنوك والمؤسسات المالية لتحفيز الدفع الالتالمسي في تونس .

بفضل هذه الجهود المشتركة ، أمكن للتونسيين أخي ًرا التمتع بأحدث التطورات في عالم الدفع بدون ت ال مس عن طريق بطاقة Visa الخاصة بهم. في السياق الحالي الذي تأثر فيه ال ستهال ك بشدة جراء الوباء العالمي ، فإن تنفيذ هذا المشروع يضيف حاجزا إضافيا يهدف إلى حماية صحة مستخدمي البطاقات المصرفية والحد من انتشار الفيروس. باإلضافة إلى العتبارات الصحية البسيطة ، يعد الدفع بدون تال مس خطوة إلى األمام في تبسيط المعامال ت عبر البطاقة المصرفية وجعل استخدامها أكثر متعة .ل داعي إلدخال البطاقة في الجهاز ، أثناء إجراء عملية الدفع ، قم بتقريب البطاقة المصرفية من الجهاز (TPE .(الدفع بدون تال مس هو أي ًضا حل فعال لتقليص طوابير النتظار بشكل واضح. فيما يتعلق بإطالق هذه الحملة ، صرح سامي رمضان ، المدير العام لشركة Visa للمنطقة المغاربية: “يسعدنا أن نتعاون مع شركة نقديات تونس و الجمعية المهنية التونسية للبنوك و المؤسسات المالية في إطار هذه الحملة لجلب انتباه المستهلكين إلى الدفع بدون تال مس .من خ ال ل اإلشارة إلى الفوائد العديدة للدفع بدون ت ال مس ، تحاول Visa إحداث تغيير في عادات المستهلك ، مما ي ظهر أن الدفع الالتالمسي هو بديل أسهل وأكثر أما ًن للنقود في عمليات الشراء اليومية. هذه الحملة جزء من التزامنا بتعزيز نمو التجارة اإللكترونية اآلمنة في تونس ويسعدنا أن نكون قادرين على القيام بذلك مع شركائنا المحليين”. “تحقق Visa شوطا آخر في تعاونها مع البنوك التونسية بإطالق حملة اتصالت كبيرة لتعميم استخدام الدفع بدون تال مس ، وهي طريقة دفع بسيطة تسمح للبنوك بزيادة ولء عمال ئها وتجارها ، وهذا أي ًضا يمكن من التصرف في العمليات ذات القيمة البسيطة بسرعة وأمان ، مما يساهم في المجهود الوطني للحد من استعمال النقود” ، كان هذا تعليق بال ل الدرناوي ، المدير العام لشركة نقديات تونس. تضيف منى سعيد ، المندوبة العامة لجمعية البنوك التونسية: “تعتمد البنوك التونسية اآلن بشكل كبير على التقنيات الجديدة لتلبية متطلبات الحرفاء و في سعيها لتبسيط عملياتها المصرفية. وباإل ضافة لربح الوقت في المعامالت، يوفر الدفع بدون تالمس ميزة إضافية للتجار بزيادة حجم المبيعات و تقليص استخدام النقود في الحين ذاته”. سيستفيد حاملو بطاقات Visa المصرفية من هنا فصاعدا بخبرة Visa في هذا المجال حتى تكون معامالت الدفع الخاصة بهم سريعة ومريحة وآمنة تما ًما. من أولويات Visa والمجال المصرفي التونسي ككل أن تكون عمليات الدفع عن طريق البطاقات المصرفية آمنة. إضافة َى لحاملي البطاقات إمكانية على ذلك ، وحسب القواعد اإلدارية الداخلية لكل بنك من البنوك ال مصِدرة للبطاقات ، سيتسنّ تفعيل خدمة استالم الرسائل القصيرة SMS ، وذلك بعد كل عمليّة ماليّة لتنبيههم بأي إذن بالدفع على بطاقاتهم. ستصبح العمليات هكذا أكثر سهولة و أمانًا. نظ ًرا لعالقتها الوثيقة مع البنوك ومختلف المتدخلين في السوق، فقد حرصت VISAوشركة نقديات تونس على تحديث أكثر من 85 ٪من األسطول الحالي لألجهزة، وعلى تدريب أصحاب المحالت وكافة المستعملين حتى يستمتع حاملو البطاقات من هذه التكنولوجيا في أمان تام . للتحقق من أن بطاقة Visa تسمح بالدفع بدون تالمس ، يكفي التثبت من وجود عال مة الدفع بدون تال مس المتمثلة في سلسلة الموجات على البطاقة. ل تدخر Visa و شركة نقديات تونس و الجمعية المهنية التونسية للبنوك و المؤسسات المالية جهدا لتشجيع الدفع بدون تالمس، علما بهدفهم الطموح من مضاعفة حجم المعامالت بالبطاقات المصرفية بحلول نهاية هذا العام . على أمل زيادة إقدام التونسيين على الدفع غير التالمسي ، تعمل جميع األطراف المعنية على ضمان أن تكون هذه الوسيلة ذا قيمة مضافة كبيرة ونجا ًحا حقيقيًا في نمو الدفع اإللكتروني في تونس.