QFF و CONECTيقدمان مشروع الشهر: مركز نداء C3MK لدرصاف الكوكي في القصرين

0
883


في إطار التشجيع على الإستثمار وخلق فرص العمل، يواصل برنامج “”ثنيتي” ل CONECT (كنفدرالية المؤسسات المواطنة في تونس) و QFF(صندوق الصداقة القطري) دعمه للباعثين الشبان في جميع مراحل بعث مؤسساتهم، إنطلاقا من فكرة المشروع إلى الإنجاز مرورا بالتمويل والإحاطة والمتابعة والتوجيه وكذلك تطوير وتوسيع المشاريع.
“مركز نداء C3MK ” للشابة التونسية درصاف الكوكي، هو المشروع الذي تحقق بفضل مساعدة برنامج “ثنيتي” وكذلك المراهنة على الكفاءة والطموح لتحويل الحلم إلى واقع.
1- ماهي الحوافز الأولى لتحقيق هذا المشروع؟
أعتبرها مغامرة ولكنها مغامرة واقعية ومدروسة جيدا، لأن لي من التجربة ما يكفي للمراهنة على نجاعة المشروع ونجاحه، وبالنسبة لإختيار ولاية القصرين فهو مقصود لأن مثل هذه الجهات الداخلية في حاجة ماسة إلى دعم الإستثمار فيها وتحفيز المبادرة الخاصة وبالتالي خلق مواطن شغل. إخترت بعث مشروعي بولاية القصرين التي تعتبر من الولايات ذات الخصوصية من حيث الافتقار إلى مؤسسات توفر مواطن شغل لمتساكنيها، إضافة إلى أن الباعث في هذه الجهات يتمتع بامتيازات إضافية تتمثل في 25 بالمائة مع منحة للاستثمار تقدمها وكالة النهوض بالاستثمارات. ويبقى نجاح وديمومة المشروع رهينة إيجاد سوق والمحافظة عليه والمساهمة في الترفيع من مداخيله وبالتالي فتح آفاق للتشغيل لعدد من الشباب العاطلين عن العمل.
2- كيف استفدتم من برنامج “ثنيتي” ل CONECT و QFF لتحقيق مشروعك؟
نظرا للصعوبات التي واجهتني في تحقيق حلمي، خاصة إقناع الممولين بمردودية المشروع وبنجاعته، فإن الحل كان في التوجه إلى مؤسسة CONECT حيث عثرت على الموقع الإلكتروني للبرنامج (www.thniti.org) فسجلت فورا وقدمت بإيجاز مشروعي.
وضعت كونكت على ذمتي برنامجا رائدا يتكفل بالإحاطة والمساندة الفنية ووفرت لي تكوينا متواصلا بمعية ثلاثة مرافقين: خبير تسويق وخبير مالي ومرافق شامل وكانوا ذوي خبرة كبيرة في سياسة الشركات.

3- لو تفضلتم بتقديم المشروع وماذا تقصدون ب “C3MK “؟
مركز نداء C3MK هو ثمرة تضحيات وصبر كبيرين دام حوالي 4 سنوات، وبفضل مساعدة CONECT ( كنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية) وQFF (صندوق الصداقة القطري) نجحت في إنجاز مشروعي الحلم، وكانت المساعدة من خلال التكوين في اختصاص “مراكز النداء” والذي دام حوالي الأسبوع ، كان ذلك في إطار برنامج “ثنيتي” الذي ساعد العديد من الشباب على فتح آفاق للاستثمار الخاص، خاصة في ظل غياب مواطن شغل في القطاع العمومي وارتفاع نسبة البطالة، كما تمكنت من الحصول على قرض من البنك التونسي للتضامن لتمويل المشروع واقتناء المعدات
والتجهيزات الضرورية، رغم الصعوبات والعراقيل الإدارية الكثيرة التي واجهتني.
تبلغ كلفة المشروع حوالي 73 مليون دينار، وبالنسبة للتسمية C تعني مركز النداء CALL CENTER و3M نسبة إلى أسماء أبنائي الثلاث، أما حرف K فهو نسبة لولاية القصرين.
تمكنت في مرحلة أولى من الحصول على بعض الأسواق في ” إرسال المكالمات” على سبيل المثال أذكر « Google Adwords » و« Vitale Santé », في إنتظار الحصول على أسواق في “إستقبال المكالمات”.

4- ماهي أبرز الصعوبات التي تعرضت لها الباعثة الشابة درصاف الكوكي؟
أعتبر أن تعقيد الإجراءات الإدارية والصد والرفض الذي دام أكثر من 3 سنوات للتحصّل على القرض من البنك التونسي للتضامن من أهم العراقيل التي واجهتني، نظرا للفكرة المتداولة والتي رسخت لدى المؤسسات المموّلة بأن مشروع “مركز نداء” في تونس غير ناجع من حيث المردودية ولا يقدم أي إضافة في مجال الاستثمار وتوفير مواطن الشغل.
هذه العراقيل لم تزدني إلا إصرارا ومثابرة لإنجاز مشروعي.
هذا بالإضافة إلى صعوبة الحصول على المقر التي دامت ما يقارب السنة، بعد فض الإشكال العقاري في أكتوبر 2016 وتم على إثره تجهيز المحل ب13 حاسوب، وانطلق العمل فعليا منذ 3 أشهر بطاقم عمل يتكون من 5 عملة يقومون بالاتصال مع شركات خارج تونس.
إلى حد الآن أعتبر مردود العمل متوسط بسبب نقص الإطار العامل والذي يجب أن يكون في حدود 13 شخصا، من أجل تطوير مردودية المركز.
5- من هي درصاف الكوكي؟
درصاف الكوكي في العقد الثالث من عمري أصيلة ولاية باجة، درست بالمعهد العالي للغات الحية بتونس إختصاص فرنسية وواصلت مشواري في تلقي تكوين مؤهل تقني سامي في اللوجستيك بالمركز القطاعي للتكوين في مهن النقل وللوجستيك ببرج السدرية، عملت منذ سنة 2006 بمركز نداء téléperformance كمرشد حرفاء ثم مكونة ومن ذلك الوقت بدأت أفكر جديا في تحقيق هدفي وهو بعث مركز نداء في الجهات الداخلية.
سمير بلحسن