نايف العصيمي مدير محور التشغيل لموسم الطائف: المشاركة التونسية في موسم الطائف كانت مميزة على جميع المستويات

0
170

اثار الجناح التونسي المشارك في تظاهرة سوق عكاظ 13 ضمن موسم الطائف اهتمام الاف من الزوار العرب والاجانب بفضل ما تفرد به من خصوصية تونسية بحتة. حيث قام المشرفون على هذه التظاهرة السنوية في نسختها الحالية بتثبيت نسخة تقليدية من المجسم الشهير للقائد العسكري القرطاجني حنبعل على مستوى مدخل الجناح المذكور ما اثار انتباه الاف المارة الذين لم يتوانو في التغلغل في مختلف انحاء الجناح بهدف استكشاف خصوصيات الثقافة التونسية من تاريخ، وطبخ وعطور وانسجة ونحوت معمارية وغيرها. وقد عبر زوار الجناح التونسي عن انبهارهم بالاجواء التونسية التي ميزت المكان حيث قامت الفرقة الموسيقية المعتمدة بالتفنن في اطراب الزوار بمقاطع موسيقية واغاني من التراث التونسي الاصيل.
المجلة التقت مدير محور التشغيل لموسم الطائف و المتحدث الرسمي باسمه السيد نايف العصيمي لمزيد التعرف عل هذه التظاهرة وخاصة عن تفاصيل المشاركة التونسية.

ما هو “موسم الطائف” وهل من الممكن أن تحدثنا عن شيء من تاريخ “الطائف” ؟
تم إطلاق “موسم الطائف” تحت مظلة “مواسم السعودية” للمساهمة بتسليط الضوء على مكانة المملكة العربية السعودية كواحدة من أهم الوجهات السياحية العربية، بالإضافة إلى عرض المقومات السياحية للطائف لا سيما معالمها الطبيعية.
وسيساهم الموسم في زيادة جودة الخدمات المقدمة في الطائف، بالإضافة إلى المساعدة في إعادة مكانتها بوصفها “مصيف العرب”.
هذا الأمر يتماشى مع أهداف “رؤية السعودية 2030″، لتحسين جودة الحياة ورفع مستوى المعيشة، وزيادة مستويات الإنفاق على الأنشطة الثقافية والترفيهية، والمساهمة في خلق فرص عمل جديدة، ودعم فرص الاستثمار للمنشآت الصغيرة والمتوسطة.
ويهدف “موسم الطائف” الذي يستمر لثلاثين يوماً، إلى تسليط الضوء على التراث التاريخي والثقافي للمنطقة، ومظاهرها الطبيعية وطقسها الجميل.
ويشتمل هذا الموسم على أكثر من 70 فعالية رفيعة المستوى، في 4 مناطق رئيسية، هي: سوق عكاظ، وقرية ورد، ومهرجان ولي العهد للهجن، وسادة البيد المشتمل على رياضةالمشي الجبلي في منطقتي الهَدا والشفا الجبليتين، علاوة على استضافة مجموعة من الفعاليات التي تسلط الضوء على مكانة الطائف بوصفها أحد أشهر مصايف العرب، وأبرز وجهاتهمالسياحية.
وقد أعلنت اللجنة المنظمة لموسم الطائف الذي يستمر حتى نهاية شهر اوت، أنها شهدت إقبالا كبيراً في جميع المناطق الرئيسية الأربع، مع حضور أكثر من 750 ألف زائر خلال الأيام العشرة الأولى من المهرجان.

هل من الممكن أن تخبرنا عن الموسيقى في “موسم الطائف” ؟
ستلعب الموسيقى دوراً رئيسياً في موسم الطائف، حيث من المقرر إقامة سلسلة من الحفلات الموسيقية والعروض طوال الشهر، وسيستمتع الزائرون بالعروض الفلكلورية التقليدية من مختلف الدول العربية، ويتعرفون على المزيد عن صناعة الآلات الموسيقية الشعبية، بالإضافة لحضور نخبة من نجوم الموسيقى العربية الأكثر شهرة وشعبية.
وستقدم الأجنحة المختلفة في حي العرب عروضاً موسيقية مستوحاة من الموسيقى الشعبية التقليدية في كل بلد، وستكون الموسيقى أيضاً جزءاً من قرية ورد، حيث ستقدم “أوركسترا ورد” عروضاً جميلة مستوحاة من مختلف أنواع الفنون في جميع أنحاء العالم، من خلال ثلاثة عروض كل مساء.
سوق عكاظ – السوق العربي الذي أُعيد إحياؤه ليسلط الضوء على التنوع الثقافي والفني للطائف، وهويتسم بمشهد فني وموسيقي مميز، حيث سيضم عروضا مسرحية وورش عمل تقدِم للزوار مجموعة من الآلات الموسيقية التقليدية مثل العود والمزامير، وغيرها، مع السماح لهم بتجربتها.
كما أن سوق عكاظ هو المكان الرئيسي للنجوم العرب المعاصرين، حيث من المقرر أن يقام عدد من الحفلات الموسيقية الرئيسية على مسرح عكاظ هذا الشهر، وفي كل نهاية أسبوع من بقية شهر أوت تقدم حفلات ليالي عكاظ أمسيات مليئة بالمتعة مع كبار نجوم الغناء العرب.
ففي 23 أوت اقيم حفل موسيقي يشارك فيه الملحن السعودي عبادي الجوهر، والمطربة السعودية داليا مبارك.
وفي 24 أوت اقيم حفل على مسرح عكاظ للمطرب الإماراتي حسين الجسمي.
وقد احييت الفنانة السورية أصالة نصري حفلا بتاريخ 28 اوت، وسيكون الموعد مع المطربة أحلام الشامسي في 30 اوت.

أخبرنا عن جناح التونسي في “حي العرب” بسوق عكاظ.
أبرز “جناح تونس” المشارك في سوق عكاظ 13، ضمن موسم الطائف، القائد حنبعل بن حملقار برقا، القائد العسكري القرطاجي وهو على ظهر الفيل في صورة مُجسّم تجسد عبقرية هذا القائد العسكري الفذة.
ويُبرز هذا الجناح الطراز المعماري المتميز وأصوات الترحاب التونسي بلهجته الجميلة ونسمات عطوره، وأصوات الموسيقى الخاصة، مع فرصة اقتناء السجاد التونسي بتقنيتها الخاصة المستمدة من التراث البربري بأنواعه المختلفة مثل: المرقوم، والكليم، والزربية والبخنوق الحاضرة من جميع المناطق التونسية، وكذلك البلغة التونسية، وهي نوع مميز من الأحذية الخاصة، تُصنع بمنتجات تونسية من جلود الماعز والبقر والعلوش والجمال والخيط المشمع القوي وخيط الحرير للتطريز، فضلاً عن استعراض المطبخ التونسي للعديد من النكهات المميزة.