مجلس الإلكترونيّات الأخضر يكافئ LG على دعمها لمجال التّنمية المستدامة

0
97

 

 

تمّ تكريم شركة LG للإلكترونيّات من أجل إبتكارها في مجال التّنمية المستدامة, وذلك من طرف مجلس الإلكترونيّات الأخضر. و بعد أن كانت حاضرة في مؤتمر CES آسيا لعام 2017, تبحث جوائز Catalyst عن محاكاة الإبتكار في التّصميم , و الصّنع و إستعمال الإلكترونيّات من أجل النّهوض بقطاع التّنمية المستدامة.

التّميّز الخاصّ الّذي أظهرته LG , أفرز تكريما للتّلفزيونات الحديثة من LG المستخدمة لتكنولوجيّات OLED , و المعروفة كونها خلقت صنفا جديدا من أجهزة التّلفاز الرّاقية الّتي تتمثّل قيمتها في إحترامها للبيئة.

وتخصص تلفزيونات LG OLED تخفيضات هامّة على مستوى محتوى الموادّ الخطرة و الموادّ الأوّلية, مقارنة بتلفزيونات LCD التّقليديّة, في حين أنّ مفهوم المنتجات “الخضراء” من LG , الّتي تفضّل استدامة سلسلة التّموين.

وفي هذا السياق, صرّح السّيد لي شونغ-هاك, الرّئيس التّنفيذيّ المساعد لشركة LG للالكترونيات و المكلّف بمبادرات الشّركات في المسؤوليّة الاجتماعية, بما يلي :

“في إطار جهودنا المتواصلة الرّامية إلى تحسين مكانة و قيمة الحريف, تكثّف LG جهودها من أجل جعل المنتجات أكثر محافظة على البيئة,  و من أجل التّقليص في تأثيراتها على المحيط, على امتداد دورات حياتها.”

مردفا :

“تلفزيونات OLED من LG , المصمّمة في تناغم مع مبدأ إحترام المحيط, هي في الواقع أمثلة ممتازة على هذه المقاربة الإستراتيجيّة لدورة الحياة التّكنولوجيّة. على سبيل المثال, تلفزيونات LG OLED لها وزن مخفّض و هي أاستستخدم “كابلات” داخليّة دون وحدات PVC و دون “إيواء” أو أجزاء RFB . صندوق LG OLED الباعث, ينشر الضّوء عوضا عن مصباح عاكس ( rétro-éclairé) يحتوي على عنصر “الزّئبق” . كما أنّ الموادّ وقع تصغيرها أيضا من أجل تحسين عمليّة الرّسكلة.”

هذا و صرّحت نانسي غيليس, الرّئيس المدير العام لمجلس الإلكترونيّات الأخضر :

“الانعكاسات البيئيّة و الاجتماعية السّلبيّة الّتي تنشأ عن سلاسل التّموين العالميّة المعقّدة, هي من بين التّحدّيات الّتي تواجهها صناعة الإعلاميّة حاليّا.” مضيفة : ” نحن نهنّئ LG من أجل إظهارها لوسائل و طرق من شأنها أن ترفع هذا التّحدّي , و من أجل ظهورها في موقع الرّيادة و الابتكار على مستوى سلاسل التّموين المستدامة.”

 

تمّ تحسين تلفزيونات LG OLED من أجل التّقليص من التّأثير على البيئة , و من أجل توفير أداء عالي و قيمة أكبر للحريف, مع إمكانيّات وظيفيّة مثل “التّضادّ الأسود و “التّضادّ الغير محدود” و جودة 4k Ultra HD , و القدرات ذات الدّيناميكيّة العالية.

 

هذا و تحصي LG و تحلّل التّأثير البيئيّ للمنتجات, في كلّ مرحلة من دورة حياتها, و هذا في إطار إستراتيجيّتها الرّامية إلى إقتراح منتجات ذات خصائص محافظة على البيئة, و تأخذ بعين الإعتبار ثلاث عوامل أساسيّة , و هي الإنسان و الطّاقة و الموارد . و قد قادت LG سياستها الخاصّة في البحث و التّطوير ( R&D) بالاعتماد على هاته العوامل الثّلاث.

 

علاوة على هذا, يساعد برنامج التّصرّف في استدامة سلسلة التّموين الكاملة للشّركة, المزوّدين على تحسين أدائهم البيئيّ عبر تحويل التّكنولوجيّات النّظيفة لLG و ربط خبراتهم المكتسبة.

 

هذا البرنامج يساعد LG على النّهوض بتنافسيّة المزوّدين في التّصرّف في الاستدامة و في التّعرّف على المخاطر المرتبطة بسلسلة التّموين و على التّلائم مع المتطلّبات القانونيّة الدّوليّة.

 

إضافة إلى تتويجها بجائزة GEC Catalyzing Impact 2017 في حفل Scale Honoree , أين أقرت الشّركة الأمريكيّة لحماية المحيط بأنّ استدامة سلسلة التّموين من LG معترف بها , من خلال منحها جائزة Gold Tier رفيعة المستوى في تحدّي إدارة الموادّ الإلكترونيّة في إطار مؤتمر EPA , و كذلك جائزة ISRI Design من معهد صناعات Scrap للرّسكلة, من أجل رسكلتها لمنتجات جديدة من التّلفزيونات المتطوّرة ( LG OLED و LED 4K Ultra HD TV ) الّتي ركّزت على الرّسكلة خلال كلّ دورة من دورات حياة المنتوج.

 

تبحث جائزة Catalyst من مجلس الإلكترونيّات الأخضر على الابتكار في التّصميم و الصّنع و إستعمال الإلكترونيّات من أجل النّهوض بالتّنمية المستدامة. و من خلال الاعتراف بهذه التّطوّرات الحديثة, يكون مجلس الإلكترونيّات الأخضر قد سلّط الضّوء على أفضل الأساليب المبتكرة في جميع أطوار سلسلة التّموين, و الّتي تقرّب الشّركة من عالم, تكون فيه الإلكترونيّات المستدامة هي وحدها المصمّمة و المصنّعة و المسوّقة و المعالجة في نهاية حياتها.