كاسبيرسكي توسع تعاونها مع الأنتربول لتعزيز مكافحة الجرائم السيبرانية

0
118

وقعت كاسبيرسكي، شركة الأمن الإلكتروني العالمية ، والأنتربول اتفاقية جديدة لتعزيز تعاونهما تمتد على مدى السنوات الخمس المقبلة، وتهدف إلى التسريع من مكافحة الجريمة السيبرانية في جميع أنحاء العالم. وقد سبق للطرفين أن وقعا اتفاقية أولى سنة 2014.

وقع يوجين كاسبرسكي، الرئيس التنفيذي لشركة كاسبرسكي يوم 3 يوليوز الجاري، وتيم موريس، المدير التنفيذي لمصلحة الشرطة في الأنتربول، اتفاق تعاون يقضي بالتزام كاسبرسكي بتقديم للإنتربول الدعم البشري والتكوين، وأيضا معلومات ومعطيات استخبارية عن التهديدات، الأمر الذي سيعزز مهارة هذه الهيئة في مجال استباق التهديد وملاحقته. وتم التوقيع على هذا الاتفاق بمناسبة انعقاد مؤتمر الإنتربول العالمي 2019 ، والذي تجري أشغاله حاليًا في سنغافورة.

وفي هذا الإطار، صرح يوجين كاسبرسكي، الرئيس التنفيذي لكاسبرسكي قائلا “أمام تعدد الفاعلين وتطور أساليبهم، من المهم أكثر من أي وقت مضى تعزيز التعاون داخل المنظومة وتبادل الخبرات. يسعدنا تعزيز شراكتنا مع الإنتربول ومساعدة عناصر الشركة المكلفين بمكافحة الجرائم السيبرانية من خلال توفير المعلومات والتكنولوجيا التي يحتاجون إليها للنجاح في مهمتهم في جميع أنحاء العالم”.

وتدرك كاسبيرسكي جيدا، أن الجرائم السيبرانية ليس لها حدود، وتساهم بانتظام في عمليات مشتركة وتحقيقات مع الجهات الأمنية، والمنظمات الدولية مثل الإنتربول والوكالات المكلفة بتطبيق القانون وCERTs في جميع أنحاء العالم. . وتعد كاسبرسكي أول ناشر لحلول الأمن التي وضعت مجانيا رهن إشارة الوكالات المكلفة بتطبيق القانون، وذلك بهدف التحسيس بعمل كاسبرسكي، وكيفية اشتغال فرقها وكيف تكافح هذه الأخيرة الجرائم السيبرانية الأكثر تطورا.