شركة “كاسبيرسكي” تبتكر خاتما في اليد لحماية الهوية الرقمية للأفراد

0
235

مع تطور التكنولوجيا، أضحت أجسادنا مفتاحا للوصول إلى حياتنا ومعرفة هويتنا الرقمية، فالكثيرون منا يعتمدون في حياتهم اليومية على البيانات البيومترية المتمثلة أساسا في بصمات الأصابع، وبصمة العين، والتعرف على الوجه لفتح الهواتف الذكية، والولوج إلى الحواسيب التي تضم معطياتنا الشخصية، وفي بعض الأحيان نعتمد على هذه البيانات لدخول مقر سكننا أو ولوج عمارات العائلة.
هذه الهوية هي أكثر قيمة بكثيرة من مجرد كلمة سر يُمكن التصرف فيها أو تغييرها مع الوقت. هذه الهوية الرقمية يتمثل كل واحدا منا، فكل فرد يتوفر على هوية مختلفة على الآخر تجعل منه شخصا مميزا واستثنائيا.
وكشفت نتائج بحث حديث أجرته شركة ” Kaspersky ICS CERT” حول “التهديدات الخاصة بمعالجة البيانات البيومترية وأنظمة التخزين”، أنه وخلال الثلاثة الأشهر الأولى من السنة الجارية، حاولت العديد من التهديدات وبانتظام التسلل إلى الأنظمة المستخدمة لمعالجة البيانات البيومترية:

– الدراسة كشفت على أنه خلال الربع الثالث من العام الجاري، تعرض ما مجموعة 37 في المائة من أجهزة الحواسيب التي تم عليها تثبيت برنامج “كاسبيرسكي” –خادم أو محطة عمل- المستخدمة لتجميع ومعالجة وتخزين البيانات البيومترية لمحاولة هجوم واحد على الأقل من طرف البرمجيات الخبيثة.

– تم حظر عدد كبير جدا من عينات البرمجيات الخبيثة، وكشفت الإحصائيات أنه تم حظر 5.4 في المائة من فيروس “حصان طروادة Trojan Horse”، و5.1 في المائة من البرمجيات الضارة المستخدمة في هجمات التصيد الاحتيالي، و1.9 في المائة من برمجيات خبيثة لانتزاع الفدية، و1.5 في المائة من فيروسات “أحصنة طروادة” التي تستهدف المعطيات البنكية.

– معظم التهديدات الأمنية تأتي من الإنترنت بنسبة 14.4 في المائة، بما في ذلك المواقع الإلكترونية المتخصصة في التصيد الاحتيالي، والمواقع الخبيثة، ومن خدمات المراسلة عبر الإنترنت أيضا، وفي المرتبة الثانية بنسبة 8 في المائة نجد وسائط متعددة قابلة للإزالة والتي تنشر في العديد من الأحيان الديدان الإلكترونية، وهي برامج صغيرة قائمة بذاتها، ثم نجد أيضا عملاء البريد الإلكتروني الذين يمثلون أكثر من 6.1 في المائة.

ويمكنكم الإطلاع على الدراسة كاملة من خلال الضغط على الرابط التالي:

Biometric data processing and storage system threats

” كاسبيرسكي” تبتكر خاتم أصبع لحماية هوية المستهلكين

قصد حماية الهوية الرقمية للمستخدمين، تعاملت شركة “كاسبيرسكي” الأمنية الروسية المتخصصة في أنظمة الحماية والفيروسات مع المصمم “بنجامين واي” لابتكار قطعة فريدة من المجوهرات، والتي يمكن من خلالها التعرف على الهوية الرقمية للفرد دون تعريض بياناته الشخصية للخطر.
وتم الاستقرار على ابتكار خاتم في الأصبع يجمع بين الفن والتكنولوجيا ويحمي في الآن ذاته الهوية الرقمية للمستخدمين في العالم الرقمي.
هذا النموذج الجديد يضم بصمة الأصبع ويعتمد على تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد “3D”، يمكن من خلاله تعويض جميع الأنماط البيومترية المعتمدة، حيث يمكن استعماله والاعتماد عليه في فتح الهاتف وبعض الأنظمة الأخرى التي تحتاج بصمة الأصبع، والأهم أن العملية تتم في أمان دون الحاجة إلى القلق من تسرب البيانات أو تعرضها للتلف، على عكس البصمة الحقيقية التي يمكن تغييرها أو إعادة ضبطها.

وبهذه المناسبة، أوضح السيد ماركو بروس المدير فريق البحث والتحليل العالمي في شركة ” كاسبيرسكي ” في أوروبا :”هذا الخاتم ليس حلا معجزة، ولكن ببساطة واحد من بين العديد من الخيارات التي تمكنا داخل الشركة من استكشافها لحل الكثير من المشاكل المرتبطة باستخدام القياسات الحيوية. وقصد الوصول إلى حل فعلي يجب علينا حتما تطوير وخلق أدوات القياس والتقنيات التي تضمن لنا حماية هوية كل فرد. ولنكون صرحاء، الأمر غير موجود حاليا على أرض الواقع، والنقاش حول حماية القياسات الحيوية لم يصل بعد إلى المرحلة المطلوبة، لهذا، من المهم جدا فتح النقاش وإشراك مختلف الجهات الفاعلة قصد تحديد النهج المقترح لحماية هذه البيانات”.

ويمنكم معرفة تفاصيل أكثر من خلال هذا الفيديو في اليوتوب:

نماذج عن حالات تسريب البيانات البيومترية
اكتشاف بصمات أكثر من مليون شخص سنة 2019 على قاعدة بيانات متاحة للجميع تستخدمها الشرطة البريطانية والبنوك ومتعهدو الدفاع. تسريب بصمات أصابع أكثر من 5.6 ملايين موظف حكومي في أمريكا خلال هجوم إلكتروني ضد مكتب المسؤولين الفدراليين الأمريكيين سنة 2015.

بخصوص “كاسبيرسكي”

تأسست شركة كاسبيرسكي العالمية للأمن السيبراني عام 1997.

الشركة معروفة بخبرة كبيرة في مجال أمن التهديدات وأمن تكنولوجيا المعلوميات، وتعمل دائما على إنشاء حلول وخدمات أمنية لحماية الشركات والبنيات التحتية الحيوية، والحكومات والمستهلكين في جميع أنحاء العالم.

وتتضمن مجموعة الحلول الأمنية الواسعة لـ “كاسبرسكي” حماية شاملة ونهائية للهواتف وعددًا من الحلول والخدمات الأمنية المخصصة لمكافحة التهديدات الرقمية المتطورة باستمرار.

كما تساعد تقنيات كاسبيرسكي أكثر من 400 مليون مستخدم و270.000 زبون على حماية الأشياء الأكثر أهمية بالنسبة لهم.

لمزيد من المعلومات حول الشركة الأمنية: www.kaspersky.com

وللحصول على معلومات أكثر حول الأخبار الفيروسية: http://www.securelist.com

المدونة الفرنسية لـ كاسبرسكي”: http://blog.kaspersky.fr/