جمعية “طريقي” تمد يدها للمستثمرين الشبان من اجل تحقيق حلمهم

0
295

جمعية "طريقي" تمد يدها للمستثمرين الشبان من اجل تحقيق حلمهم

تنظم جمعية “طريقي” للسنة الثانية على التوالي حفل توزيع الشهادات على 26 فائزا من ولايات قفصة والقصرين ومدنين وتطاوين.
ففي الوقت الذي يحتّد فيه الصراع من اجل فرض المساواة في الفرص للجميع، تجد “طريقي” نفسها فاعلا هاما في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية الجهوية وذلك عبر خلق مواطن الشغل.
ويبقى هدف الجمعية – التي تأسست سنة 2011- هو معاضدة مستثمري المستقبل. وبالفعل وحسب ما اكدته السيدة سلوى السماوي رئيسة جمعية “طريقي” فإنها تأمل في “بناء بلد يقوم فيه المستثمرين بخلق مشاريع في كل مدينة بل في كل ركن من شوارعها”.
واليوم يتوفرّ في سجل “طريقي” عدد كبير من المشاريع التي تتطوّر تدريجيا وبشكل ايجابي وبنّاء بعد أن جعلت الجمعية من مبدأ المساواة في فرص الاستثمار شعارها.

من الفكرة الى التطبيق.. هدف مزدوج يجمع بين الدعم والمرافقة

اقتناعا منها بان خلق الثروات يتطلّب افكار، لعبت “طريقي” دور المحضنة لعدد من المشاريع المقترحة من قبل نخبة من الشباب وذلك بتقديم الدعم اللازم لهم. حيث يجدون الجمعية الى جانبهم منذ أولى خطواتهم الى حد تمكنهم من التسيير الذاتي تدعمهم وتقوي قدراتهم في تأمين حسن التصرّف ودوام مؤسساتهم الفتيّة.

أوجه عديدة للدعم بأشكال مختلفة
يأخذ الدعم الموجّه للمستثمرين الشبّان وللشركات والمؤسسات الناشئة أوجه عديدة ومختلفة منها:
– تقييم ومساندة المشاريع عبر لجنة خبراء اعضاء وشركاء “طريقي” حسب قاعدة معايير نوعية.
– اعلام المستثمرين بأهم الصيغ القانونية والجبائية للشركات وآليات تكوينها لدى وكالة النهوض بالصناعة حتى يتمكنوا من اختيار الشكل الملائم لمشاريعهم.
– “طريقي أكاديمي” توفر برنامج تكوين ومرافقة مشخّصة حسب الحاجيات الخاصة للمستثمرين تمكنّهم من تطوير مهاراتهم في ادارة المؤسسات لإضفاء قيمة على أفكارهم وترجمتها لمشاريع استثمارية صلبة.
– تركيز المؤسسة عبر برنامج دعم لوجستي ومتابعة فردية تمتد على مدى سنة كاملة.
– تطوير الاعمال عبر الاتصال ودقة الرؤية عبر تلقين المستثمرين الشبان معرفة معمقّة في مجالات الاتصال والتسويق.
حضور كبير
بين 2013 و2014، تدخلّت “طريقي” في أربع ولايات وهي قفصة والقصرين ومدنين وتطاوين. وتمركزت الجمعية كشريك فاعل في انجاز المشاريع التي تفتقد للدعم والتمويل اللازم.
وبعملها في مجالات التوعية والتكوين والتعليم من جهة والشراكة والتمويل وخلق فرص العمل، شاركت “طريقي” في تكوين وتطوير أكثر من 26 مشروع.
وتتمتع “طريقي” اليوم بدعم عديد الشركاء على غرار Mercy Corps, Microsoft, One Tech, BITS, Vermeg Group, Swicorp, BakerTilly, Ecomevent.
وبهدف توسيع تدخلّها في مناطق اخرى من الجمهورية، تأمل “طريقي” في انتداب منخرطين جدد يتقاسمون معها الرغبة والطموح في مساعدة الشباب. وتأمل “طريقي” كذلك في إبرام شراكات مع مؤسسات-مواطنة بفضل مبادراتها ستخلق مناخ من التضامن والتعاضد وسترفّع من تأثير ودور العمل الجمعياتي.