تفعيل اللجنة المشتركة للإعداد الأولمبي من أجل كرامة حاملي راية الوطن‎

0
105

تتويجًا لجلسة عمل متميّزة جمعت مساء اليوم وزير الشباب والرياضة والإدماج المهني الاستاذ كمال دقيش بأعضاء الهيئة التنفيذية للجنة الوطنية الأولمبية التونسية يترأسهم الاستاذ محرز بوصيان تم توقيع اتفاقية الشراكة للإعداد الأولمبي التي تتفعل بمقتضاها اللجنة المشتركة للإعداد الأولمبي وتخوّل صرف الميزانية المخصّصة لها بقرار سابق من رئاسة الحكومة.
واعتبر الوزير هذه الإتّفاقية مكسبًا لحاملي راية الوطن بوصفها كفيلة بتحقيق الكرامة التي هم جديرون بها نظرًا للظروف الصّعبة التي تعترضهم في الذّود على صورة البلاد وإشعاعها مؤكدا على ضرورة الرفع من شان الأبطال ورعايتهم بما يليق بالمهام النبيلة التي يضطلعون بها.
كما أعرب رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية بإسم الهيئة التنفيذية والعائلة الرياضية والأولمبية عن عميق إمتنانه لوزارة الشباب والرياضة لحرصها على تفعيل اللجنة المشتركة للإعداد الأولمبي معلنًا إستئناف نشاطها انطلاقًا من بداية الأسبوع المقبل.
وشدّد بوصيان على ضرورة تظافر كافّة الجهود من أجل مؤازرة الجامعات ورياضيي النخبة لتجاوز الأزمة الرّاهنة والسّعي إلى توفير أفضل ظروف النّجاح للمؤهلين للألعاب الأولمبية طوكيو 2020 المؤجّلة إلى صائفة 2021.
وعلى ضوء النّقاش البنّاء والتّبادل الثري للأراء بين المشاركين في الجلسة إتّفق الوزير ورئيس اللجنة الوطنية الأولمبية على السّعي إلى إكساء الاتّفاقية صبغة دائمة لما يتطلبه الإعداد للألعاب الأولمبية من وقت طويل وامكانيات مادية ولوجستية ضخمة.
وتتطرّقت الجلسة إلى ضرورة تدعيم الشّراكة المسؤولة بين الوزارة واللجنة الوطنية الأولمبية في مختلف المجالات الأخرى خاصّة ما يتعلق بالحوكمة ونشر القيم الأولمبية و تطوير الممارسة الرياضية من خلال الإستغلال المشترك للبرامج المموّلة من قبل التضامن الأولمبي للجنة الدولية الأولمبية.