تريند مايكرو تتصدى لأكثر من 12.1 مليون تهديد سيبراني عبر البريد الإلكتروني في تونس خلال النصف الأول من عام 2020

0
527

تونس. – أصدرت اليوم تريند مايكرو إنكوربوريتد (المدرجة في بورصة طوكيو تحت الرمز: TYO: 4704 وفي بورصة تورنتو تحت الرمز: TSE: 4704)، الشركة الرائدة في مجال الأمن السحابي، تقريرها النصف سنوي للعام الجاري، والذي أظهر أن تريند مايكرو في ستة أشهر فقط قامت بحظر ما يقرب من 12,1 مليون تهديد عبر البريد الإلكتروني في تونس.

وفي سياق متّصل، كشف التقرير أن حلول تريند مايكرو حظرت ما يقرب من1,1 مليون رابط عنوانURL خبيث يتم الوصول إليها من قبل المستخدمين .كما أظهر ذات التقرير أن مجرمو الإنترنت حوّلوا استراتيجية تركيزهم خلال الفترة من يناير إلى يونيو وانصبوا نحو استغلال الاهتمام العالمي بالوباء، وتفاقمت بذلك المخاطر التي تتعرض لها الشركات بسبب الثغرات الأمنية التي أحدثتها القوة العاملة التي تعمل عن بعد.

وبهذا الصدد قال محمد أمير مدير عام تريند مايكرو تونس: “لقد تحكّم الوباء في جميع اجزاء حياتنا خلال النصف الأول من عام 2020، ولكنه في الوقت نفسه لم يبطئ نشاط مجرمي الإنترنت، لذلك يجب على قادة تكنولوجيا المعلومات اعتماد استراتيجيات أمن سيبراني من شأنها التأقلم مع التهديدات المتزايدة للنظام العالمي الجديد، الأمر الذي بدوره يتطلب حماية الأجهزة التي تعمل عن بعد والأنظمة السحابية وبيانات المستخدم وأنظمة الشبكات الافتراضية الخاصة “VPN”، بالإضافة إلى إقامة دورات تدريبية حديثة بغرض تحويل القوى العاملة المتأثرة بالتطورات المستجدة إلى خط دفاع أول أكثر فاعلية”.
وأضاف محمد أمير: ” لدى تريند مايكرو التزام راسخ بحماية العقارات الرقمية الخاصة بالمؤسسات في جميع أنحاء تونس، وسنواصل جهودنا عبر جلب ابتكارات جديدة إلى السوق”.

وفي المجموع، حظرت تريند مايكرو على المستوى العالمي 27.8 مليار تهديد إلكتروني في النصف الأول من عام 2020، 93٪ منها عبر البريد الإلكتروني. كما زادت عمليات اكتشاف هجمات اختراق البريد الإلكتروني للشركات (BEC) بنسبة 18٪ مقارنة بالنصف الثاني من عام 2019، ويُعزى ذلك جزئياً إلى سعي المحتالين لاستغلال الموظفين الذين يعملون من المنزل كونهم أكثر عرضةً لتهديدات الهندسة الاجتماعية.

ومن بين جميع التهديدات التي حدثت خلال النصف الأول من العام الجاري، كانت فيروسات الفدية عنصراً ثابتاً، فعلى الرغم من انخفاض عدد تهديدات فيروسات الفدية المكتشفة، إلا أن تريند مايكرو شهدت زيادة بنسبة 36٪ في عائلات فيروسات الفدية الجديدة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وقد لاحظت تريند مايكرو أيضاً زيادة بنسبة 16٪ في نقاط الضعف المكتشفة بأنظمة التحكم الصناعي، مقارنة بالنصف الأول من عام 2019، مما قد يخلق تحديات كبيرة لأصحاب المصانع الذكية والمؤسسات الأخرى التي تستخدم بيئات إنترنت الأشياء الصناعي

ولحماية الشبكات المتفرعة للشركات بشكل فعّال، توصي جارتنر الشركات “بتحسين قدرات المراقبة الأمنية من أجل توفير بيئة تشغيلية قادرة على حماية نماذج حركة نقل المعلومات على صعيد الشبكة والبيانات ومسارات الوصول إلى النظام في خضم تزايد العمليات عن بُعد وكذلك تنامي العمليات التنقلية”. والجدير بالذكر أن حل تريند مايكرو الأمني XDR يساعد العملاء على القيام بذلك تماماً من خلال ربط ميزات الأحداث الأمنية عبر بيئة تكنولوجيا المعلومات برمّها، وهو أمر بالغ الأهمية لتأمين الحماية الشاملة في النصف الثاني من عام 2020.

لمعرفة المزيد حول مشهد التهديدات في النصف الأول من عام 2020 وكيف يمكن للشركات أن تبقى آمنة، اقرأ التقرير الكامل هنا: https://www.trendmicro.com/vinfo/us/security/research-and-analysis/threat-reports/roundup/securing-the-pandemic-disrupted-workplace-trend-micro-2020-midyear-cybersecurity-report.