بناء بيت من البطاقات على غسالة تدور يمنح إل جي جائزة عالمية مرموقة

0
148

 

 

ليس غريبًا أن تصبح الغسالات نجمة مقطع فيديو ينتشر بين الناس انتشار النار في الهشيم، إذا كانت الغسالة من «إل جي،» إذ فاز الفيديو الدعائي الذي أنتجته «إل جي إلكترونيكس» بعنوان «بيت من البطاقات» بجائزة «آمي» في فئة «ترفيه العلامة التجارية،» وهي من أهم الجوائز المرموقة في هذا القطاع، فجوائز «آمي» (جوائز فعّالية الإعلان والتسويق) تكرّم أفضل استراتيجيات حملات التسويق ومفهومها الإبداعي وقيمتها الإنتاجية والأهم من ذلك كله فعّاليتها على الساحة العالمية.

 

حقق الفيديو  (http://youtu.be/bthVcI9M2lg)   سريعًا 100 مليون مشاهدة تراكمية من خلال مواقع مختلفة عندما ظهر لأول مرة على يوتيوب في الربيع الماضي. ويظهر الفيديو محترف تكديس بطاقات اللعب الشهير «برايان بيرج» وهو يبني بيتًا يبلغ طوله 3.3 أمتار من البطاقات فوق غسالة «إل جي سينتوم سيستم» التي تدور بسرعة 1000 دورة في الدقيقة، وهو إنجاز منح بيرج رقمًا قياسيًا عالميًا جديدًا لأعلى هيكل مبني بالبطاقات خلال 12 ساعة. ووضع سيناريو الفيديو كي يظهر بطريقة مبتكرة نظام «سينتوم» الجديد من «إل جي،» والذي يزيد من اعتمادية الغسالة وكفاءة الطاقة ويكفل الحد الأدنى من الاهتزاز والضجيج.

 

وقال هان تشانج هي، نائب رئيس التسويق في شركة إل جي للتجهيزات المنزلية وحلول تكييف الهواء «يمثّل الإبداع أحد أدواتنا الأكثر فعّالية في اختراق الصفوف وإيصال رسالتنا عن أجهزتنا المنزلية للمستهلكين المستهدفين.» وأضاف «نشعر دائمًا بالامتنان عندما يقدر قادة الصناعة جودة ما نفعله، ونتوجه بالشكر والتقدير إلى قضاة جوائز آمي لهذا الشرف الذي منحونا إياه.»

 

وعقب نجاح حملة «بيت من البطاقات،» أنتجت «إل جي» سلسلة من مقاطع الفيديو الدعائية الأخرى لتحكي قصة أجهزتها الفريدة والمبتكرة، ومنها فيديو «رسم» لوحة جدارية عملاقة باستخدام أكثر من 18000 مصباح كهربائي، وتكليف متسلق جبال محترف تسلق 33 طابقًا وهو لا يعتمد على شيء سوى قوة الشفط لمكنستين كهربائيتين تعملان بالبطاريات من «إل جي.»