المهرجان الدولي للعلوم والهندسة والتكنولوجيا بتونس تحت شعار “حين تلتقي العلوم بالثقافة”

0
53

تحت إشراف وزارة الشؤون الثقافية وبدعم وشراكة من المندوبية الجهوية بالمنستير تنظم الجمعية التونسية لمستقبل العلوم والتكنولوجيا الدورة الرابعة دوليا والتاسعة وطنيا من المهرجان الدولي للعلوم والهندسة والتكنولوجيا بتونس، وذلك من 17 إلى 21 مارس 2017 بمدينة المنستير.
الدورة الرابعة دوليا والتي تنتظم بمشاركة أكثر من 20 دولة من أربع قارّات تأتي تحت شعار “حين تلتقي العلوم بالثقافة”.
والمهرجان الدولي للعلوم والهندسة والتكنولوجيا في تونس، هو تظاهرة تدوم 9 أيام وتنظمه حصريا في تونس و إفريقيا والعالم العربي “الجمعية التونسية لمستقبل العلوم والتكنولوجيا ATAST “.
المهرجان مفتوح لجميع التلاميذ والطلبة الذين تتراوح أعمارهم بين 14- 24 سنة بالاظافة إلى المختصين من المشرفين والأساتذة.
وينقسم المهرجان الدولي للعلوم والهندسة والتكنولوجيا إلى عدة اقسام:
1/ المسابقة الدولية للعلوم والهندسة والتي تدوم أربعة ايام وهو عبارة عن منافسة علمية للابتكار والبحث العلمي والتكنولوجي في مختلف المجالات والتي تهدف بالأساس إلى تبادل الخبرات والمعارف و تحسين وتطوير مهارات الباحثين من الشباب من كافة انحاء العالم إلى جانب محاولة اقتلاع مكان فوق منصة التتويج و الفوز بميدالية دولية في مجال الاخترعات في أصناف الشباب. بمشاركة اكثر من 150 مشروع.
2/ الاولمبياد الدولية للابتكار، أين تكون الفرصة متاحة لكل المشاركين للاستمتاع , الاستفادة الخلق والاستكشاف على مدى 48 ساعة ايام اين سيتلقى المشاركين دورات تدريبية تنتهي بمسابقة تهدف إلى ابتكار منتوج متكامل في المجالات الستة للمسابقة: البرمجة المدمجة, تطبيقات الهاتف الجوال, برمجة الالعاب, التصميم ثلاثي الأبعاد ومسابقة الابتكار التكنولوجي بمشاركة 30 جامعة ومؤسسة و500 مشارك.
3/ الملتقى الدولي للتجديد الخاص بالمدرسين من مختلف الجهات والاختصاصات والمستويات. دورة تدريبية على التقنيات والاليات البيداغوجية الحديثة تسند فيها شهائد خبرة بمشاركة 100 مدرس.
4/ الاولبياد الوطنية المفتوحة للروبوتيك لكل الاختصاصات وكل الاعمار بمشاركة 50 فريق.
5/ معرض خاص بالشركات والمؤسسات للتسويق ولعرض المنتوجات الخاصة بالتقنيات البيداغوجية والعلمية بمشاركة 50 عارض.
سياحة علمية
وإلى جانب الصبغة العلمية للمهرجان لم ينسى المنزمون الجانب السياحي، فإلى جانب السهرة التونسية التقليدية يوم 18 مارس 2018 والتي ستركز على المنتوج والموروث التونسي، عملت الجمعية على تأسيس منتوج سياحي جديد، ألا وهي السياحة العلمية، حيث سيكون لمختلف المشاركين الفرصة للتنقل واكتشاف أهم معالم البلاد بمختلف أصنافها في شكل منافسات علمية طريفة والاولى من نوعها.
ويؤكد المنظمون أنّ مشاركة 23 دولة من مختلف أنحاء العالم في هذه الدورة الرابعة دوليا والتاسعة وطنيا هو نجاح في حدّ ذاته وانتصار لتونس عموما وتسعى الجمعية التونسية لمستقبل العلوم والتكنولوجيا تعميم هذه المسابقة لتمرّ من الدولي إلى العالمي في المستقبل القريب.
وإلى جانب تونس تشارك في المهرجان كلّ من تايوان، أكرانيا، نيجيريا، رومانيا، تركيا، البرازيل، كندا، بورتوريكو، البوسنة، الدنمارك، كوريا الجنوبية، فلسطين، الهند، المكسيك، كيرغيزستان، كولومبيا، بريطانيا، إفريقيا الجنوبية، الجزائر ومصر.