المؤتمر التأسيسي للجامعة التونسية للنسيج والإكساء وانتخاب المكتب التنفيذي

0
89

نظمت الجامعة التونسية للنسيج والإكساء مؤتمرها التأسيسي يوم الأحد في مدينة المنستير وتمّ انتخاب المكتب التنفيذي الجديد للجامعة التونسية للنسيج والإكساء بمشاركة أكثر من 560 عضوا من كامل جهات الجمهورية.
وتمّ انتخاب أعضاء المكتب التنفيذي وإعلان حسني بوفادن رئيسا للجامعة وجلال الزياتي نائبا أولا ونافع النيفر نائبا ثانيا.
وشهدت الفترة الصباحية تنظيم ندوة تحت عنوان “النسيج التونسي: الواقع والآفاق” تمّ خلالها عرض أهم مشاغل هذا القطاع الهام الذي يشغّل أكثر من 180 ألف موطن شغل مباشر، وشارك في الندوة الدكتور حسين الديماسي وخليل العبيدي رئيس الهيئة التونسية للاستثمار وأحمد كرم الرئيس المدير العام لبنك الأمان.
وأشار الصناعيّون المشاركون أن القطاع يمرّ بوضعية صعبة مؤكدين أنّ كل المؤشرات تؤكد نوعا من التراجع في قطاع يُعتبره أحد أهم ركائز الاقتصاد الوطني، حيث تراجعت الصادرات بشكل واضح وتقلصت فرص التشغيل وأغلقت عديد المؤسسات.
وكانت الجامعة التونسية للنسيج والملابس قد انسحبت من الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة في مارس لماضي وبذلك أصبحت منظمة مستقلة، وتمّ في شهر جويلية 2017 انتحاب أول مكتب جهوي لها وذلك في ولاية المنستير التي تعدّ أهمّ جهة في قطاع النسيح والملابس من حيث عدد المؤسسات المنتصبة فيها وعدد مواطن الشغل، وقد تمّ تكليف المكتب المنتَخَب بالإعداد للمؤتمر التأسيسي الأول والذي التأم صباح الأحد 17 ديسمبر.
وفي هذا السياق قال رشيد الزراد عضو المكتب التنفيذي للجامعة أنّ المشاورات متواصلة مع منظمة الأعراف من أجل توقيع اتفاقية شراكة على أساس أن الاتحاد لا يمكن أن تستغني عن الجامعة التي لا يمكنها ايضا أن تستغني عن الاتحاد، وأكد الزراد أنّ الجامعة لا نطالب بحلول تعجيزية بل تسعى للوصول للصيغة التي ترضي جميع الأطراف في أقرب وقت ممكن.
وفي سياق تطوير سبل التعامل والتواصل بين المهنيين تحدث جلال الزياتي نائب رئيس الجماعة عن إحداث منصة إلكترونية متخصصة في قطاع النسيج والإكساء بغاية دفع القدرة التنافسية والتسويق الجيد للقطاع.
وقال الزياتي أنّ منصة “B2B” توفّر فرصَ تبادل المعلومات بين مقدمي الخدمات في الداخل والخارج فضلا عن عرض منتوجات المؤسسات التونسية، وتتضمن المنصّة عددا هاما من الخدمات من ذلك توفير شبكة للمزودين وأرقاما حول أهم المؤشرات الخاصة بالقطاع ومستجدات النقل وفرص التشغيل بالإضافة لأهم المواعيد التي تخص أهل المهنة من مؤتمرات ولقاءات ومعارض، علما أن التسجيل في هذه المنصة والاستفادة من عروضها مجانيّ لكل المؤسسات.
والجدير بالذكر أنّ الجامعة التونسية للنسيج والإكساء تعدّ 780 عضوا يمثّلون أكثر من 1660 مؤسسة ناشطة في هذا المجال.