الشهائد المسندة من قبل جامعة ” دوفين – تونس ” هي نفسها التي تسندها جامعة ” دوفين ” باريس “

0
403

الشهائد المسندة من قبل جامعة " دوفين – تونس " هي نفسها التي تسندها جامعة " دوفين " باريس "خلال زيارته الأخيرة إلى تونس أكّد السيد ” لوران باتش ” الذي يشغل خطة رئيس جامعة ” دوفين – باريس ” الفرنسية ورئيس جامعة ” دوفين – تونس ”  أن الشهائد التي تمنحها جامعة باريس هي نفسها التي تمنحها جامعة تونس  وهي متطابقة من  حيث كافة  المعطيات والنواحي .

وفي هذا الصدد تجدر الإشارة إلى أن المؤسستين  التعليميتين  مرتبطتان أشد الإرتباط  حيث أن لهما نفس الرئيس في فرنسا  وفي تونس و من حيث التعاون الوثيق جدا بين الفريقين في كل من تونس وباريس  وأيضا من حيث  مواضيع الإمتحانات المتطابقة في باريس كما في تونس ويقع إصلاحها معا في باريس من قبل نفس الأساتذة .

ولعل الفرق الوحيد بين الجامعتين أن جامعة باريس حكومية وجامعة تونس خاصة . لكن هذا لا يمنع من أنهما تعملان وفق مبدأ مشترك ومقدّس من كليهما وهو تكافؤ الفرص في المؤسستين  معا .

وفي هذا الإطار أكدت السيدة أمينة  بوزقندة الزغل المديرة العامة لجامعة ” دوفين تونس ” أن  هذه الأخيرة وفي إطار مسؤوليتها الإجتماعية  تمنح الطلبة  المتفوّقين الذين لا يمكنهم مواصلة دراستهم العليا بجامعة ” دوفين ”  فرص تحقيق طموحاتهم والإلتحاق بها عبر آليات تمويل ومنح تضمن عملية التكفل بهم .

وبالحصول على امتياز الدخول إلى جامعة ” دوفين ” فإن آفاقا جديدة ومختلفة للنجاح تفتح أمام الطلبة ومنها على سبيل المثال الإنخراط في برنامج للتبادل بين 270 جامعة  في العالم لها  علاقات شراكة مع ” دوفين – باريس ” وأيضا الإعداد لشهائد  ” الماستار ”  المتخصصة  وبذلك يمكن مواصلة  مستوى M2  ( ماستار 2 ) بباريس وعدة برامج أخرى موجهة نحو المهن التي لها علاقة بالمالية أو Big Data  أو التسويق الرقمي  أو غيرها.

 

ماذا تعرف عن جامعة ” دوفين – باريس ” ؟

 

هي مؤسسة حكومية  فرنسية كبرى للتعليم العالي والبحث مختصة في علوم التنظيم والقرار. وقد اشتهرت هذه الجامعة عبر العالم خاصة  من خلال قيمة التعليم في  مواد الحقوق والعلوم السياسية  والرياضيات واستراتيجيات المؤسسات .

ولهذه الأسباب فإن هذه الجامعة تحتل كل سنة المراتب الأولى ضمن المؤسسات الأكثر شهرة في العالم لدى المشغّلين .

ويذكر أن اسم الجامعة مستوحى من ” باب الدلفين ” بالدائرة الباريسية السادسة عشرة حيث يوجد مقرها الرئيسي الذي كان مقرا للحلف الأطلسي سابقا .

وفي سنة 2009 حصلت ” دوفين – باريس ” على جائزة  Label Equis        أي جائزة   الجودة الأوروبية  في نظام التحسين وهي مواصفات أوروبية معتمدة تمنح من قبل L’EFMD وتم تجديدها في 2012 لمدة 3 سنوات أخرى .

وفي نفس السنة أي 2009 اختارت جامعة  ” دوفين – باريس ” تونس لافتتاح أول جامعة لها على المستوى العالمي . ومنذ أفريل 2014  اعتمدت  ” دوفين – باريس ” نظام مؤتمرات الجامعات الكبرى  مما جعل منها  بالفعل جامعة كبرى في العالم .

 

ماذا عن ” دوفين – باريس ‘ تونس ” ؟

 

هي أول فرع لجامعة ” دوفين – باريس ” في العالم . وتهدف في توجهها إلى أن تصبح قطبا جهويا بامتياز في مجالات العلوم والتنظيم والقرار . وعندما فتحت جامعة تونس كان هدف ” دوفين – باريس ” تكوين إطارات الإدارة في المستقبل القادرين على الإستجابة إلى متطلبات مختلف   المراحل في العالم مع التمكن من مختلف المعطيات الخصوصية  والإشكاليات الخاصة بمنطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا .

وتتميز جامعة ” دوفين – باريس – تونس ” بثراء الإطار التدريسي لجامعة باريس وخبرته البيداغوجية وكذلك بشبكة من الشركاء من خلال 200 جامعة في العالم تضعها على ذمة جامعة  ” دوفين – تونس ” مما يساهم في فتح آفاق جديدة أمام الشباب ذوي الشهائد للدخول في تجربة دولية جديدة .