الرعاة الرئيسيون يجددون دعمهم لـ «مهرجان دبي السينمائي الدولي» في دورته الـرابعة عشر

0
125

جدد الرعاة الرئيسيون لـ «مهرجان دبي السينمائي الدولي»، وهم «سوق دبي الحرة» و«طيران الإمارات» و«مدينة جميرا» المنتجع العربي لمدينة دبي، دعمهم للمهرجان خلال دورته الرابعة عشر التي تقام في الفترة بين 6 إلى 13 ديسمبر2017. ويواصل الرعاة الرئيسيين دعمهم للمهرجان إيماناً منهم بأهميته باعتباره أحد أكبر وأبرز الأنشطة السينمائية المرتقبة في المنطقة والعالم.

وبفضل الرعاية الكريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والدعم السخي من المؤسسات الراعية، يواصل المهرجان دعم المواهب المحلية بشكلٍ خاص والعربيّة بشكلٍ عام من خلال توفير منبر مؤثر لهم. وبالإضافة إلى تسليط الضوء على أبرز إنتاجات السينما الإقليمية، يكتسب المهرجان مكانة عالميّة من خلال جذب بعض من أفضل الممثلين والمخرجين وصانعي الأفلام من جميع أنحاء العالم، ليعيشوا حدثاً سينمائيّاً استثنائياً، على مدى ثمانية أيّام خلال شهر ديسمبر من كل عام.

من جانبه، ثمن عبد الحميد جمعة رئيس «مهرجان دبي السينمائي الدولي» الدعم المتواصل من الرعاة الرئيسيين للمهرجان، وقال: «خلال 14 عاماً، شهدنا تحوّلاً مذهلاً للمهرجان، وأضحى اليوم حدثاً رائداً على الساحة العالمية. ولم تكن تلك الإنجازات أن تتحقق دون هذا الدعم طويل الأمد من الرعاة الكرام وقادة الصناعة في «سوق دبي الحرة» و«طيران الإمارات» و«مدينة جميرا». ومع اقتراب انطلاق الدورة الـ 14 للمهرجان، نتطلع إلى العمل مع شركائنا في عرض أفضل ما أنتجته السينما العالمية والإقليمية والمحلية، خلال شهر ديسمبر المقبل».

وتأكيداً على التزام سوق دبي الحرة تجاه «مهرجان دبي السينمائي الدولي»، قال كولم ماكلوكلين، الرئيس التنفيذي لـ«سوق دبي الحرة»: “نجح مهرجان دبي السينمائي الدولي في فرض وجوده حدثاً فريداً ضمن قطاع شديد المنافسة. فمنذ تأسيسه، عرض المهرجان أفلاماً محليّة وإقليميّة وعالميّة، منها أفلامٍ كثيرة عرضت لأوّل مرة عالميّاً. ونحن نتطلع إلى الدورة الرابعة عشر للمهرجان وكلنا ثقة بأن تحقّق نجاحاً باهراً.”

وبدوره قال الشيخ ماجد المعلا، نائب رئيس أول «طيران الإمارات» لدائرة العمليات التجارية: “على مدى 14 عاماً، ساهم مهرجان دبي السينمائي في تغيير وتطوير مشهد السينما، ونشر الوعي والتقدير للأفلام في منطقة الشرق الأوسط. ونفتخر بالدور الذي لعبته طيران الإمارات في هذا الإنجاز، وستواصل تعاونها مع المهرجان لتربط العالم من خلال شغف الناس تجاه الأفلام، والثقافات المختلفة والسفر. هذه الرؤية المشتركة لربط الناس من جميع أنحاء العالم معاً هي السبب في العلاقة المستمرة والناجحة بين طيران الإمارات والمهرجان، ونطمح لاستمرار هذه العلاقة.”

ومن جهته، قال مارك داردين، المدير التنفيذي للعمليات والمدير التنفيذي المؤقت لـ«مجوعة جميرا»: “نفخر بتجديد رعايتنا لمهرجان دبي السينمائي الدولي للعام الرابع عشر على التوالي، واستقبال عشاق السينما من جميع أنحاء العالم إلى مدينة جميرا. يعتبر المهرجان من أبرز الأحداث في التقويم السنوي لنشاطات وأحداث إمارة دبي، لذلك فهو يمثل فرصة استثنائية لمدينة جميرا لاستضافة هذا الاحتفال السينمائي الذي يستقبل أبرز نجوم صناعة الأفلام.”

وعلى مدى السنوات السابقة، رسخ مهرجان دبي السينمائي الدولي مكانته الرائدة في منطقة الشرق الأوسط، وشكّل منصة لصنّاع الأفلام من المنطقة العربية لعرض إبداعاتهم أمام الجمهور العالمي ودعمها، وتمكن من قيادة حركة صناعة السينما في المنطقة.

الجدير بالذكر أن باب التسجيل للمشاركة في الدورة الرابعة عشر من المهرجان مفتوح الآن للإعلاميين والطلاب والعاملين في مجال صناع السينما، وللجمهور، ولمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.diff.ae.