الأمن التونسي يقتل جهاديا في كمين في شمال غرب البلاد

0
489

[ad_1]

تونس (أ ف ب) – أعلنت وزارة الداخلية التونسية أن قوات الأمن قتلت ليل الاحد جهاديا يرجح انه اجنبي الجنسية وذلك في كمين نصبته لمجموعة “ارهابية” في منطقة جبلية من ولاية سليانة (شمال غرب).

وقال وليد الوقيني المتحدث باسم الوزارة في تصريح لإذاعة “موزاييك إف إم” الخاصة ان “وحدات الحرس الوطني تمكنت هذه الليلة (..) من القضاء على عنصر إرهابي في كمين محكم” بمنطقة تقع بين جبليْ السرج والبلّوط من ولاية سليانة.

واضاف “يبدو من خلال المعاينات الأولية انه (القتيل) أجنبي الجنسية، وسوف يتم تحديد هوية الجثة بالأعمال القانونية والعلمية اللازمة”، مشيرا الى انه تم خلال العملية “حجز سلاح من نوع كلاشنيكوف ورمانة يدوية وعبوة ناسفة”.

ولفت المتحدث الى ان الكمين استهدف “المجموعة الإرهابية التي روعت المواطنين خلال الأيام الماضية”، من دون إضافة مزيد من التفاصيل.

ويشير المتحدث على الأرجح إلى مداهمة جهاديين مؤخرا منازل متاخمة للجبال التي يتحصنون فيها بهدف الحصول على المؤونة.

وتتحصن “كتيبة عقبة بن نافع”، الجماعة الجهادية الرئيسية في تونس والمرتبطة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، في جبال في غرب البلاد.

وبعد الإطاحة مطلع 2011 بنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، خططت الكتيبة لتحويل تونس إلى “أول إمارة إسلامية في شمال إفريقيا”، وفق وزارة الداخلية التونسية.

وقتلت الكتيبة منذ نهاية 2012 عشرات من عناصر الأمن والجيش في هجمات وكمائن.