الأسبوع العالمي للتلقيح؛ تحقيق مناعة جماعية واسعة

0
292

يعتبر الأسبوع العالمي للتلقيح، ـ الذي يعقد سنويا (منذ 2005) في الأسبوع الأخير من شهر أفريل ـ مبادرة من منظمة الصحة العالمية.
يهدف الأسبوع العالمي للتلقيح، المنظم في أكثر من 200 بلدا عبر العالم، إلى:
• تذكير السكان بأن التلقيح المستمر من أسس الصحة الجيدة، خاصة لما نعتبر أن اللقاحات غالبا ما تمثل أفضل سبيل أو بالأحرى السبيل الوحيد لحمايتنا من عدة أمراض معدية خطيرة طيلة حياتنا2.
• تحسين التغطية اللقاحية بتعزيز التوعية لدى السكان ومهنيي الصحة والسلطات والإعلام.

حاليا تعتبر تقوية المناعة، على غرار الماء الشروب، أحد التدابير الأكثر فعالية للصحة العامة في مكافحة الأمراض المعدية وخفض نسبة الوفيات.
وتعتقد منظمة الصحة العالمية أن التلقيح ينقذ سنويا حياة ثلاث ملايين أشخاص في جميع أرجاء العالم3.
لكن رغم توفر اللقاحات الفعالة والتي تُتحمل جيدا، لازالت أوبئة الأمراض المعدية الخطيرة تتفشى في المجموعات غير الملقحة أو الملقحة بشكل غير كاف.

” كل شخص غير محصن ضد الأمراض القابلة للتجنب عبر التلقيح معرض للإصابة بمرض معدي وبالتالي لنقله. بفضل التلقيح، نحمي أنفسنا وكذا محيطنا، مع منع انتشار المرض المعدي” صرح د. مولود خريص، المدير الطبي، شمال إفريقيا، سانوفي باستور. “هذا ما نطلق عليه المناعة الجماعية، إحدى المنافع الفريدة للتلقيح في مجال الصحة العامة4”.

باعتبارها شريكة في مسار الصحة، تقترح سانوفي لقاحات تساعدنا على حماية السكان من مجموعة من الأمراض المعدية الخطيرة، في كافة الفئات العمرية. كل سنة، تزود سانوفي باستور (الوحدة العالمية للقاحات التابعة لسانوفي) مليار جرعة من اللقاحات عبر العالم.

“لدى سانوفي، نعتز بأن لقاحاتنا تحمي سنويا أزيد من 500 مليون شخص من الأمراض المعدية التي تهدد الحياة، في كل مرحلة من حياتهم. ورغم ذلك لا يزال الطريق أمامنا طويلا، حتى لا يعاني أحدا أو يفقد الحياة بسبب مرض قابل للتجنب عبر التلقيح. لذلك نتعاون تعاونا وثيقا مع الحكومة والسلطات الصحية وقادة الفكر ومنظمة الصحة العالمية واليونيسيف وغافي اتحاد اللقاح ومؤسسة بيل وميليندا غايتس. في السنوات الخمس القادمة، سنعرض على السوق العالمي ستة لقاحات جديدة”. صرح ليونيل بيكار، مدير سانوفي باستور، شمال إفريقيا.


منذ أكثر من قرن، تمكن لقاحاتنا من حماية ملايين الأشخاص طيلة حياتهم ضد الأمراض المعدية المهددة للحياة. تقدم مجموعة لقاحاتنا الحالية حماية من عدة أمراض معدية: شلل الأطفال، الكوليرا، حمى الدنج، السعال الديكي، التهاب الدماغ الياباني، ديفتيريا (خناق)، الحمى الصفراء، التيفوس، الأنفلونزا الموسمية، النزلة النزفية من نوع b، التهاب الكبد A و B، الإصابات بالمكورات الرئوية، الكزاز، السعار.
بتعاون مع فاعلي الصحة العامة، تسعى سانوفي باستور إلى تقديم حماية لقاحية أوسع مع تركيز جهودها على تطوير لقاحات جديدة لتحسين صحة ورفاهية الأفراد.

نبذة عن صانوفي

تتجلى مهمة صانوفي في مساندة النساء والرجال الذين يواجهون مشاكل صحية. وبوصفها مقاولة صيدلية حيوية عالمية مختصة في صحة الإنسان، فإنها تعمل على
الوقاية من الأمراض بفضل لقاحاتها وباقتراح علاجات ابتكارية. نساند جميع الأشخاص سواء المصابين بأمراض نادرة أو ملايين الأشخاص المعانين من أمراض مزمنة.
تحول سانوفي ومستخدميها 100.000 في أزيد من 100 بلد الابتكار العلمي إلى حلول صحية في جميع أرجاء العالم.
بعث نفس جديد في الحياة. ،Empowering Life ، سانوفي
www.sanofi.com
.

نبذة عن صانوفي تونس

توجد صانوفي الرائد الصيدلي في تونس منذ أكثر من 30 سنة.
تتمثل أنشطة صانوفي في تونس ا في تسجيل وإنتاج وتوزيع وتسويق الحلول العلاجية المرتكزة على حاجات المرضى في أهم المحاور العلاجية: داء السكري والطب القلبي الوعائي، الطب العام، الأمراض النادرة، اللقاحات، وصحة العموم.
كما تمتلك صانوفي تونس وحدة صناعية تنتج سنويا أكتر من 30 مليون علبة

.
www.tn.sanofi.com