إل جي تقدم في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2018 أول جهاز عرض لها بدقة 4 كي

0
366

تستمر شركة «إل جي إلكترونيكس» في رفع مستوى تحدي المنافسة في مجال أجهزة العرض المنزلية بدقة «4 كي فائقة الوضوح العالي» (4K UHD) بطرحها لسلسلة «إتش يو 80 كي» (HU80K)، وهي أولى سلسلة أجهزة عرض تطرحها الشركة من هذه الفئة، وعلى الرغم من هذا فقد حازت على جائزة «أفضل ابتكار في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2018» لأنها تقدم فيديو فائق الجودة وتجربة السينما المنزلية من خلال حجمها الصغير وتصميمها الأنيق. وتثق «إل جي» أن ريادتها لقطاع أجهزة العرض من فئة الثنائي الضوئي (LED) ستكرر كذلك في قطاع أجهزة العرض 4 كي، وسط توقعات بنمو حجم سوق هذا القطاع سريعًا.

تقليديًا، كانت أجهزة العرض التي تدعم الصور بدقة 4 كي ثقيلة ومكلفة ويصعب تركيبها في المنزل، إلا أن ذلك لم يثن مهندسو ومصممو إل جي عن قبول التحدي في تصغير حجمها دون التضحية بجودة الصورة. وكانت النتيجة سلسلة أجهزة عرض عالية المستوى بنصف حجم أجهزة العرض 4 كي المنافسة، دون أن يرتفع سعرها ليرهق الميزانية. وتقدم هذه الأجهزة من إل جي تجربة سينمائية رائعة بفضل جودة صورتها الممتازة وحجمها الصغير الذي يجعلها سهلة النقل، لتتيح للمستخدمين تحويل أي غرفة في البيت إلى سينما منزلية دون عناء.
أصبح المحتوى الفيلمي عالي الجودة للمستهلكين غزير التوفر من مصادر متعددة، ولهذا برزت فائدة استخدام هذا النوع من الأجهزة لعرضه بسهولة وكأنك نعرضه من قرص بلو-راي. فجهاز العرض الجديد من إل جي بدقة 4كي يتيح للمستخدم العرض على شاشة بمقاس 150 بوصة وشدة إضاءة مذهلة تصل إلى 2500 شمعة، ما يجعله أشد أجهزة العرض سطوعًا اليوم. ومما يزيد في الأمر حسنًا أن جهاز العرض الجديد يدعم المدى الديناميكي العالي للصورة (HDR10) ليمنح المستخدم تجربة سينمائية مذهلة في المنزل.

ولم يكن بالإمكان الوصول إلى هذا الحجم الصغير لجهاز العرض وتصميمه العمودي الفريد إلا بعد استخدامه قلبًا بلا مرايا يتخذ شكل الحرف I، ما يتيح لجهاز لعرض توليد صورة لا عيب فيها سواء وضع على الأرض أو ثبت على الجدار أو علّق بالسقف. ولأنه يمتاز بمقبض يسهل حمله مع كبل تغذية يلتف تلقائيًا، فإن مالكه ربما لا يجد حاجة في تركيبه في غرفة محددة، بل سينقله إلى أي غرفة يريدها حسب الحاجة. ولحماية زجاج جهاز العرض من الغبار والخدوش في حالة عدم استخدامه، يمكن للمستخدم تغطية عدسته بعاكس المرآة. ولا تقل قدرات الجهاز الصوتية عن قدراته المرئية، فهو مزود بمكبري صوت قويين باستطاعة 7 واط يقدمان صوتًا نقيًا واضحًا ويمنحان المستخدم تجربة سينمائية حقيقية دون الحاجة إلى مكبرات صوت خارجية أو شريط مكبرات الصوت.

على صعيد الوصول إلى المحتوى توفر واجهة الاستخدام الذكية لجهاز العرض: ويب أو إس 3.5، سهولة الدخول إلى الخدمات الشعبية للبث عبر الإنترنت والتي تقدم المحتوى بدقة 4 كي. ومن ناحية خيارات الاتصال القياسية نجد فيه منافذ الناقل التسلسل العام يو إس بي، وإيثرنت وإتش دي إم آي، فضلًا عن دعم لاسلكي لأجهزة خارجية مثل لوحة المفاتيح والماوس.

وقال تشانغ إك هوان، رئيس قسم أعمال تقنية المعلومات في شركة إل جي «نحن متحمسون هذا العام في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية لمنح المستهلكين مزايا رائعة من خلال أول جهاز عرض بتقنية 4 كي فائقة الوضوح العالي، وتلك أعلى دقة نوفرها حتى الآن في هذا الحجم الصغير.» وأضاف «سيقود جهاز العرض هذا طريقة المستهلكين في مشاهدة المحتوى بدقة 4 كي في أي غرفة في المنزل أينما أراد الجمهور.»

وستعرض إل جي أيضًا في منصتها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2018، أحدث إصدارة من جهازها العرض إل جي مينيبيم المحمول (PF50K) الذي يمتاز بواجهة استخدام ويب أو إس 3.5، وعرض بدقة الوضوح العالي الكامل. وبإمكان زوار المعرض مشاهدة التشكيلة الكاملة من أجهزة عرض إل جي في جناحها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيجاس في الفترة بين 9 و12 جانفي.