أجهزة التلفاز 2017 LG OLED تقترح تكنولوجيا Dolby TrueHD بلا خسارة

0
140

تطرح ” آل – جي إلكترونيكس ” المؤسسة الرائدة في سوق OLED أولى أجهزة التلفاز OLED 4K التي تبثّ صوت Dolby Atmos وتواصل تحسين التجربة السمعية للمشاهد من خلال دمج تكنولوجيا الصوت دون خسارة جودة Dolby TrueHD .
ويضاف إلى جودة الصورة المبهرة لأجهزة تلفاز LG OLED بعد جديد للصورة من أجل اكتساب تجربة سينمائية مثالية .
وهذه التكنولوجيا التي لا تخسر الجودة وغير المضغوطة سيتم اقتراحها هذا الشهر لأصحاب أجهزة التلفاز LG OLED 4K 2017 عبر تحيين البرامج الثابتة أو firmware التي تمكّن من بثّ Dolby TrueHD بصفة خارقة للعادة والمعتمد من قبل مزوّدي محتوى 4K UHD Blu-ray بالنسبة إلى الأفلام التي أنتجت حديثا . وتتمتّع كافة أجهزة تلفاز LG OLED 4K 2017 بفكّ الشيفرة Dolby AC-4 ممّا يدلّ على أن أجهزة تلفاز ” آل – جي ” المتلائمة مع أجهزة أخرى تستطيع أن تقرأ حجم ” الدولبي ” ( Dolby) من آخر جيل من أجل تأثير صوتي ثلاثي الأبعاد دون أن ننسى أن أجهزة التلفاز المميزة لسنة 2017 من ” آل – جي ” تتلاءم مع حجم Dolby Vision ممّا يسمح لمالكي هذه الأجهزة بالتمتّع بأكثر من 100 فيلم أو سلسلة عبر خدمات streaming التي تقترح نظام Dolby Vision .
ويشمل هذا التحديث الأخير أيضا رمز MAT (Metadata-enhanced Audio Transmission الذي يمكّن من الحصول على تدفّق صوت Dolby TrueHD بالنسبة إلى أجهزة تلفاز LG OLED 4K 2017 من خلال اللعب على وحدة الألعاب المتلائمة . ويمكن للمستهلكين الراغبين في أن يعيشوا تجربة قصوى ومثالية أن يستفيدوا إلى أقصى حدّ ممكن من Dolby TrueHD من خلال بثّ المحتويات مع شريط الصوت المتوافق المتصل بجهاز التلفاز .
وفي هذا الإطار صرّح Brian Kwon رئيس شركة الترفيه المنزلي من ” آل – جي ” قائلا : ” إن أجهزة التلفاز OLED قد أصبحت بأمر الواقع قادة في سوق أجهزة التلفاز المميزة . وهي تمثّل منصّة مثلى بالنسبة إلى الذين يرغبون في أن يعيشوا المحتويات مثلما تصوّرها المصنّعون الأصليّون وأرادوا لها أن تكون . وبفضل تكنولوجيات الصوت والفيديو Dolby ما فتئت ” آل – جي ” توفّر للمستهلكين تجربة مطوّرة تتجاوز حدود مشاهدة التلفاز في المنزل “.
ويمكن أيضا لمالكي أجهزة تلفاز ” آل – جي ” LG OLED 4K 2017 أن يتمتّعوا بتجربة Dolby Vision و Dolby Atmos بفضل التطبيقة المدمجة Dolby Access المتوفّرة في بعض البلدان التي تتعزز قائمتها بعشرة بلدان إضافية كل شهر. وتسمح هذه التطبيقة بالنفاذ إلى محتويات موجّهة إلى كافة أفراد العائلة وتهمّ على سبيل المثال الأسفار والرياضة والفنون .